الحكومة البريطانية تبدأ التحقيق في فضائح وزير الصحة السابق
وزير الصحة البريطاني السابق - Matt Hancock - مات هانكوك

كشفت صباح اليوم الحكومة البريطانية، عن التحقيق بشكل عاجل في اللقطات الحساسة التي تم تسريبها إلى وسائل الإعلام، وساهمت بشكل كبير في إجبار وزير الصحة البريطاني السابق «مات هانكوك»، على الاستقالة من منصبه.

تحقيقات عاجلة من قبل الحكومة في بريطانيا بشأن الفضائح التي أجبرت وزير الصحة السابق على الاستقالة

يذكر أن وزير الصحة البريطاني، قد تقدم أمس السبت باستقالته، عقب قيام عدد من وسائل الإعلام في بريطانيا، بتسريب لقطات فيديو له في مكتبة، أثناء قيامة باحتضان مساعدته «جينا كولا دانجيلو».

قد يهمك أيضاً: فرنسا تقوم بإقالة إمامين بسبب آيات قرآنية من سورة الأحزاب.

وفي ذات السياق، فقد أشار وزير شؤون إيرلندا الشمالية في الحكومة البريطانية «براندون لويس»، خلال حديثه الأخير مع قناة «سكاي نيوز»، رداً على سؤال حول وجود تحقيقات في المستقبل بشأن التسريبات الاخيرة لوزير الصحة.

وأجاب براندون، بأنه بالفعل سوف يتم فتح تحقيق موسع، مضيفاً بأن تلك القضية تحتاج إلى كشف ملابساتها بشكل كامل.

تابع أيضاً: وزارة الصحة الإيطالية تُعلن عن تسجيل 782 إصابة جديدة اليوم.

وأضاف بأن الامور التي تجري في المكاتب الحكومية تكون حساسة بشكل كبير وهامة للغاية، مشيراً بأن وزارة الصحة، سوف تقوم في القرب العاجل بتحديد، كيف تم تسريب هذا التسجيل خارج النظام الأمني الصارم داخل مكاتب الوزارات.

موضحاً بأن الوزير السابق «مات هانكوك»، قد اعترف بخطئه علي الفور عقب تسريب الفيديو، وعلق بأن هذا الفعل بالتأكيد لا يمكن الدفاع عنه بأي شكل من الأشكال، حيث يصرف مثل هذا الفعل الإنتباه عن العمل الذي يتعين عليه أداؤه داخل مكتبه.

قد يهمك أيضاً: روسيا تبدأ التجارب السريرية للقاح كورونا «سبوتنيك V» علي المراهقين.

الجدير بالذكر متابعينا، بأن وكالة الاخبار الشهيرة «رويترز»، قد كشفت صباح اليوم الأحد، بأن فضية وزير الصحة البريطاني الأخيرة، تأتي على خلفية قيام قناة «بي بي سي»، بنشر تقرير يفيد بالعثور على مجموعة من الوثائق السرية التي تخص وزارة الدفاع البريطانية في محطة حافلات في مقاطعة (كنت)، مما ينذر وشيوع الفوضي في الحكومة البريطانية الحالية برئاسة «بوريس جونسون».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *